Search This Blog

Monday, September 24, 2012

زيارة مفاجئة

ينتظر المدرسون بخوف وقلق زيارة المحافظ المفاجئة للمدرسة

مكتب الناظر يستقبل الضيوف الكبار جاء المحافظ  و معه ابن أخيه (عماد) الذي عاد لتوه من دراسته الإخراج السينمائي  بامريكا وقد
اجبره علي ارتداء بدلة كاملة وجاء
العمدة و معه شقيقه الصغير وكيل النيابة الشاب (حسن) و 
اجبره علي ارتداء جلابية وعباية لزوم التقرب من اهل القرية والتشبه بزيهم وجاء رئيس مكتب الجريدة في المحافظة (ا. منصور) لتغطية الزيارة ومعه الصحفية الشابة تحت التمرين (امل) وتناول الجميع الماء المثلج الذي أتي به الناظر للمسافرين وخاصة عماد الذي جعلته البدلة يشعر بالحر زيادة عن الاخرين

رغم اقتصار عمل استاذ منصور علي تغطية اخبار الحوادث والمحليات في المحافظة النائية الا انه يعتقد داخله انه ناقد سينمائي وينتظر اليوم الذي يأخذ فرصته ولكن اليوم هذا تأخر وقارب علي الخروج علي المعاش وهو ينتظر! وجود عماد اليوم جعله يتذكر وهو لم ينسي اهتمامه بالسينما. استثاره كلام المحافظ عن عماد وعن رغبته في ان يأتي لمساعدته في المحافظة بدلا من ان يذهب يبحث عن فرصة للعمل كمساعد مخرج في القاهرة! انبرى استاذ منصور يتحدث عن المخرجين العظام الذين عملوا لسنوات مساعدين اخراج قبل ان يلمعوا كمخرجين 
  تحدث واكثر الحديث حتي ان الوزير احس بالقلق ان يفسد منصور عليه عماد وانب منصور علي تضييع الوقت بعيدا عن هدف الزيارة!

ابتسمت امل بلطف واعتذرت عن رئيسها وغيرت الحديث لتلطيف الأجواء لتسأل حسن وعماد علي ان كل منهم يرتدي 
ملابس لا تتفق مع عمله!

No comments: