Search This Blog

Monday, February 21, 2011

القرضاوي يرفض إقامة دولة دينية

In Almesryoon.com

القرضاوي:‏ لا علاقة لي بالإخوان‏ وأرفض الدولة الدينية

To all those who are trying to scare Egyptians about their future:

| 21-02-2011 15:21

أكد الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن علاقته بجماعة الإخوان المسلمين انتهت محليًا وعالميًا‏,‏ مشيرًا إلى أنه يرفض إقامة دولة دينية في مصر.

وقال في تصريح لصحيفة "الأهرام" المصرية ‏:‏ "تركت الإخوان نهائيًا‏,‏ ورفضت عروضًا كثيرة بأن أتولى منصب المرشد العام، إنني أتمنى أن أظل مرشدًا للأمة كلها وليس لجماعة من الجماعات‏.‏

وأشار القرضاوي إلى أن إلقاءه خطبة "جمعة النصر" ليست إيذانا ببدء دولة دينية‏,‏ متابعا بل على النقيض من هذا الكلام يأتي توجهي لإقامة دولة مدنية‏,‏ لكن بمرجعية إسلامية‏,‏ وهذا لا يعيب دولتنا‏,‏ فكثير من الدول اختارت الاشتراكية كمرجعية وأخرى اختارت القومية،‏ فأنا ضد الدولة الدينية تمامًا‏,‏ فلسنا دولة مشايخ ولا ملالي‏.‏

وأوضح القرضاوي أنه جاء محتفلا بالثورة موجهًا كلامه لكل المصريين‏,‏ داعيًا لإعادة البناء والتوقف عن الاحتجاجات الفئوية والصبر علي تلك المشكلات حتى يستطيع الجيش أن يعبر بالبلاد هذه المرحلة الحرجة‏,‏ وجاء أيضًا يحيي جميع الشهداء‏,‏ وقال لا أطمع في مغنم ولا منصب‏,‏ جئت مهنئًا وداعيًا للخير فحسب‏,‏ وليست لي أي مآرب في مصر ولا أسعى لأي مناصب‏.‏

ونفى القرضاوي أنه جاء مصر مثل الخميني‏,‏ وقال الخميني كان صاحب ثورة‏,‏ أما أنا فكنت مؤيدًا للثورة فقط‏,‏ وردًا على وسائل الإعلام الصهيونية التي وجهت الانتقاد للشيخ القرضاوي‏,‏ رد مبتسمًا طبيعي أنهم يكرهونني وصنفونني على أنني من العلماء الأشد كرهًا لهم‏,‏ حيث أفتيت بضرورة العمليات الاستشهادية ضد الاحتلال الصهيوني‏.‏

وحول ما يقال عن عودة الدكتور يوسف القرضاوي لمصر بعد تغير النظام‏,‏ قال إنه لا يفكر الآن في العودة لمصر بشكل نهائي‏,‏ متابعًا‏:‏ مصر ليست بعيدة عني ولم تكن بعيدة حتى في ظل أسوأ الظروف‏,‏ لكني مرتبط بمشروعات علمية كثيرة في الدوحة،‏ وهذا الأمر غير مطروح الآن‏.‏



وحول ما قيل عن منع حرسه للناشط وائل غنيم من إلقاء كلمة للمحتفلين، أكد القرضاوي، أنه لم ير الناشط وائل غنيم على المنصة‏,‏ ونفى وجود حراس لديه‏,‏ وقال كان معي أولادي‏,‏ وليس لي حرس على الإطلاق‏,‏ بل لقد طالبني كثير من العلماء بأن يكون لي حرس‏,‏ فقلت لهم‏:‏ الله يحرسني‏.‏

وأضاف القرضاوي أحاط بي الشباب وعملوا كردونا حولي‏,‏ حتى لا يتم إيذائي وأنا في التحرير بسبب التدافع والزحام الشديد‏,‏ وتابع ولست أنا ممن نظم الاحتفال ولا مسئولا عمن يلقون الكلمات‏,‏ وكان يسعدني أن أرى هذا الشاب في إشارة لوائل غنيم الذي أكبرته كثيرا عندما خرج من المعتقل وحياة الشباب كمفجر لثورة25‏ يناير لكنه قال إن الشهداء هم الذين يستحقون التحية‏,‏ وتابع القرضاوي أشدت بوائل غنيم في برنامج الشريعة والحياة‏..‏ فكيف أمنعه ولماذا؟‏..‏ إننا ضيوف في الاحتفال‏.‏

No comments: